لماذا لا يحقق الناس توقعات القادة؟ ١١ سبباً حقيقياً

You are here

لماذا يبدو الفريق وكأنه قد عقد العزم على إحباطي؟! لماذا يخذلون توقعاتي ويحققون الحد الأدنى من الأحلام والرؤى العظيمة المتوقعة منهم؟ انتظر .. هذه ليست النهاية .. يوجد أمل. إذ تستطيع الآن أن تعرف وتعالج الأسباب

١- لا يعلمون بتوقعاتك

متى كانت اخر مرة شاركت أعضاء فريقك (بصورة جماعية، وفردية محفزة) بتوقعاتك منهم تحديداً؟ وهل وضعتم معاً خريطة طريق للتنفيذ؟

 

٢- لا يعلمون أنه “ينبغي" فعل ذلك

ربما تحتاج أن تكون أكثر وضوحا في التفرقة بين ما تشاركه “كمقترحات"، وما تطلبه "كمهام عمل" تنتظر تحقيقه في وقت ومواصفات محددة.

 

٣- لا يعلمون “كيف” يحققون هذه التوقعات.

هل حصلوا على التدريب المناسب للتوجهات الجديدة؟ هل أرشادات وطرق التنفيذ متاحة بين ايديهم بطريقة واضحة ومناسبة؟

 

٤- يظنون أن طريقتهم أفضل / أو أن طريقتك لن تُفيد

ربما يكون من الحكمة أحياناً أن نفكر “معاً” بحيادية في الطرق الجديدة المقترحة.. ربما نختبر أكثر من طريقة. ولكن نحتاج دائماً أن نتحلى بقدر من التواضع والشجاعة لإعطاء الأولوية للأفكار الأفضل.

 

٥- يعطون أولوية لشيء آخر يرونه أهم.

اسأل عن ماذا يشغلهم بحق عن تحقيق ذلك؟ فكر وشارك الفريق مراراً بالأمور التي لها أولوية على المدى الطويل، وكيف سيعود ذلك بالنفع عليهم وعلى المؤسسة ككل؟ وتبنى إزالة المعوقات من طريقهم.

 

٦- عندما يفعلون ذلك لا يحصلون على نتيجة إيجابية.

هل يتلقى أعضاء فريقك التشجيع المناسب عند تحقيق المطلوب؟ هل هناك بيئة محفزة للإنجاز؟

 

٧- يظنون انهم يفعلونه ذلك بالفعل.

ربما تحتاج "لا أن تلومهم" إنما فقط أن تعيد بلطف توضيح الفجوة بين الأداء والمطلوب بأكثر تحديداً وتحفيزاً (بالأرقام، والنسب، ومعايير الأداء المحددة). اعرف أكثر كيف تعالج انحرافات الأداء

 

٨- يُكافئون بطريقة ما على "عدم" فعلهم للأمر

تأكد من عدم وجود مكافئات (مادية، أو معنوية) للمقصرين. قد تأتي بقصد من أطراف لها مصالح مغايرة. أو قد يتلقون مكافئات غير مادية (مثل راحة اكثر) للكسالى، والغير منجزين.

 

٩- يُعاقبون بطريقة ما على فعل الأمر

هل يتحمل "الأعضاء الأكثر التزاما" مزيد من المخاطر، والجزاءات، والتهديدات نتيجة قيامهم بأعمال يتهرب منها الآخرون بسهولة؟!! هنا ربما تحتاج لإعادة النظر في اللوائح والسياسات المتبعة.

 

١٠- ليس هناك تبعات سلبية نتيجة استمرار الأداء الرديء

لا تستخدم ابدأ مبدأ العصا والجزرة. ولكن من العدل أن يعلم الفريق "مسبقاً" بتبعات الاستمرار في النتائج السلبية بوضوح. متبعاً "العدل والحب معاً".

 

١١- توجد عقبات خارجة عن سيطرتهم.

ربما تحتاج من فترة إلى اخرى لعمل استبيانات داخلية، ومراجعات  حقيقية للسياسات، نظم الإشراف والمتابعة، بيئة العمل، الموارد، الأجهزة والأدوات، …الخ. (إنما ليس بغرض الاطلاع فقط) إن لإجراء تعديلات ضرورية .. وإزالة المعوقات من أمام الفريق.

 

تطبيق مقترح:

  • حدد أكثر ٢: ٣ من النقاط السابقة التي قد تكون السبب في تحقيق الحد الأدنى من توقعاتك. وجزور هذه المشكلات (ما الذي جعلها تتفاقم؟)
  • افتح أجندتك، وحدد موعد : اثنين مع بعض الأشخاص المعنيين مستخدما هذه الارشادات.
  • سجل "مع موعد اللقاء" الملاحظات والأسئلة الذكية التي تود طرحها في اللقاء.

 

المصدر: لماذا لا يؤدي الموظفون ما يتوقع منه - فرديناند فورنيو، ليبرتي هاوس برس - بتصرف
 

ربما يفيدك ايضاً الاطلاع على: 

Peter Awad's picture

Posted by Peter Awad

بيتر عوض، أخصائي موارد بشرية. اتشرف بالتعلم عن القيادة وتكنولوجيا التعليم، وممارستهما منذ أكثر من ١٥ عاماً. أؤمن أن "كل شيء يقوم أو يسقط بسبب القيادة" لذلك أسعى لمساعدة القادة للوصول إلى أقصى إمكاناتهم، وزرع بذور تفيد الآخرين. مؤسس ورئيس تحرير@EveryLeader

إذا وجدت أن هذا مفيد .. شاركه لآخرين

 

هل أفادك الموقع؟

قيم الموقع .. نقدر ارائك

اعطنا دقيقة واحدة - نعطيك كل أسبوع الأفضل والأحدث
انضم لقائمة التطوير، ليصلك مجاناً أحدث القوائم والأدوات العملية

اشترك الان

خدمة مجانية ١٠٠٪ - يمكنك الغاء الاشتراك في اي وقت