اسئلة بسيطة تساعدك لاكتشاف غرض حياتك

You are here

مجرد كتابة أو مراجعة غرض حياتك من شأنه أن يغيرك، فهو يدفعك لإعادة التفكير بعمق في أولويات حياتك، ويعيد محاذاة “ما تعمله” مع “ما تؤمن به”. ستيفن كوفي، "من كتاب العادات الـ ٧  للناس الأكثر فعالية"

كيف تستعد لاكتشاف رسالتك؟

١- خذ بعض الأوراق وقلم.

٢- اذهب لمكان هادئ حيث لا يمكن أن يزعجك أحد، واغلق هاتفك قليلاً.

٣- اسفل كل سؤال -من القائمة التالية- اكتب كل الإجابات التي تأتي لذهنك كما هي، لا تهتم بالتنقيح والصياغة في البداية. اكتبها في صورة نقاط.

٤- اكتب بسرعة .. اعط لنفسك أقل من ٦٠ ثانية أو اقل  لكل سؤال .

٥- كن صادقا. لا أحد سوف يقرأ هذه الإجابات. وتذكر أنه من المهم أن تكتب دون محاولة تنقيح وتعديل للأفكار.

٦- استمتع بهذا الوقت، وكن مبتسماً بينما تكتب.

 

لم يجد إنسان "معنى لحياته" قبل أن يكتشف أولاً  ويعيش “غرض لحياته”.

 

١٥ سؤال لاكتشاف غرض حياتك.

١- ما الذي يجعلك تبتسم؟ (الأنشطة، الناس، الأحداث، الهوايات، والمشاريع، الخ)؟

٢- ما هي الأشياء التي كنت تفضل القيام بها سابقاً؟ وما التي تفضل القيام بها الآن؟

٣- ما هي الأعمال والأنشطة التي تندمج بها لدرجة انك تنسى معها الوقت؟

٤- ما الذي يجعلك تشعر بالرضا عن نفسك؟

٥- من هم  أكثر الأشخاص الملهمين بالنسبة لك؟ (سواء كنت تعرفهم شخصياً أو لا. فكر في الأسرة، الأصدقاء، المؤلفين، الفنانين، والقادة، .. الخ). ما الصفات التي تلهمك في كل منهم؟

٦- ما الأمور التي تجيدها؟ (أي مهارات، قدرات ومواهب، .. أياً كان مجالها)

٧- ما الأمور التي عادة ما يطلب الناس مساعدتك فيها؟

٨- إن وجب عليك تعليم الآخرين شيء ما، فما هو هذا الشيء؟

٩- ما الذي كنت / أو مازلت تأسف لعدم قيامك به بالشكل الأمثل؟

١٠- تخيل.. أنت الآن لديك ٩٠ سنة، وتجلس على كرسي هزاز في مكانك المفضل، بينما يمتلىء قلبك بالهناء والسعادة للحياة التي نعمت بها. إذا نظرت لحياتك الماضية ما أعظم ما حققته، وما حصلت عليه، ما اعظم العلاقات التي تعت٫ بها. ما الذي تعتبره أهم وافضل ما في حياتك؟ اكتب قائمة بهذه الأمور.

١١- ما هي أعظم ٣: ٥ قيم تقدرها وتتمسك بها؟
(أمثلة للقيم الشخصية: الاستقامة، البساطة، الالتزام، الطموح، المحبة الغير مشروطة، الصدق، التعاون، التعلم، الرحمة، الانضباط، الكرم، الإيجابية، المبادرة، التجديد، المرونة، ..الخ)

١٢- ما هي بعض التحديات والصعوبات والمشاق التي تغلبت عليها قبلاً؟ وما تلك التي في سبيلك للتغلب عليها حالياً؟ كيف فعلت ذلك؟

١٣- ما القضايا التي تستحوذ على كل اهتمامك، وكثيراً ما تنشغل بها؟

١٤- تخيل أنك استلمت مجموعة ضخمة من الرسائل، جاءت إليك من عدد كبير من الناس..  من سيكون هؤلاء الناس؟ وما قد يكون مضمون الرسائل؟

١٥- إن قررت استخدام تلك المواهب، والأشواق، والقيم التي لديك  لخدمة ومساعدة الناس .. فمن يكونوا هؤلاء الناس؟  لماذا؟ كيف؟ أين؟ .. (صف التغيير الذي تود تحقيقه في حياتهم)

حمل مجانا ورقة العمل - نسخة للطباعة

إن أجبت على هذه الأسئلة ..

نهنئك، لقد بدأت عملاً عظيماً حقاً ..  نشجعك لمتابعة ٥ خطوات بسيطة "لصياغة" رسالتك الشخصية في جملة قصيرة محفزة.

 

اشترك مجاناً بقائمة تطوير القادة من هنا

 


عن مقال لـ Tina Su نشر بموقع thinksimplenow.com - بتصرف

Peter Awad's picture

Posted by Peter Awad

بيتر عوض، أتشرف بكوني خادم لأخوتي. استمتع بالتعلم عن القيادة وتكنولوجيا التعليم وممارستهما منذ أكثر من ١٥ عاماً. أؤمن أن كل شيء يقوم أو يسقط "بسبب القيادة" لذلك أسعى لمساعدة القادة للوصول إلى أقصى إمكاناتهم، وزرع بذور تفيد الآخرين. مؤسس ورئيس تحرير@EveryLeader، المزيد على Linkedin

إذا وجدت أن هذا مفيد .. شاركه لآخرين

 

هل أفادك الموقع؟

قيم الموقع .. نقدر ارائك

اعطنا دقيقة واحدة - نعطيك كل أسبوع الأفضل والأحدث
انضم لقائمة التطوير، ليصلك مجاناً أحدث القوائم والأدوات العملية

اشترك الان

خدمة مجانية ١٠٠٪ - يمكنك الغاء الاشتراك في اي وقت