٧ طرق بسيطة لتصبح أكثر انتاجية في قيادتك واعمالك

You are here

هل لديك أكوام من العمل؟ في الواقع يسعى كل قائد ليكون أكثر إنتاجية وأقل ارتباكاً في أعماله، إنما هذا لا يحدث تلقائياً، إذ يحتاج كل قائد لخطوات عملية واضحة يستطيع أن يراجعها، ويطبقها باستمرار

فيما يلي ٦ طرق بسيطة لمضاعفة إنتاجيتك في العمل

١- قسم وقتك لأجزاء أصغر

هناك بعض الأبحاث التي تثبت أن العقل يستطيع التركيز بشكل متواصل لمدة ٢٥ دقيقة في نفس الفعل.
لذا يمكنك العمل لمدة ٢٥ دقيقة وأخذ راحة سريعة لمدة ٥ دقائق، لتستعيد كامل طاقتك وتركيزك.

الدراسات تثبت أننا نصبح أكثر إنتاجية عندما نتخذ أوقاتاً مناسبة من الراحة. ولانستنزف وقتنا في  الاجتماعات والمهام الأقل تأثيراً.

 

٢- ضع أهداف محددة ليومك

وضع قائمة محددة بالأهداف والمهام الأكثر أهمية في يومك - من بدايته - يساعدك لإنجازها،
كما يساعدك للتركيز على الأمور الأكثر أهمية، والتقليل جدا من التشتت على مدار اليوم.
يمكنك استخدام: قائمة المهام الأسبوعية، أو أي تطبيق مهام بسيط مثل wunderlist

 

٣- تعلم أن تقول لا

انه أمراً مصيرياً أن تتعلم قول " لا". قد يكون الأمر صعباً بالفعل، لكنه ضروري للغاية للقادة الأكثر فعالية.

" الاختلاف بين الأشخاص الناجحين والأكثر نجاحا هو إمكانية قول لا كلما لزم ذلك"

 

٤- رتب بيئة مناسبة للعمل

أحيانا يكون إيجاد المكان المناسب (للتفكير والعمل) أهم من البدء سريعاً فيه. فالمكان المناسب يضاعف من تركيزك وبالتالي من إنتاجيتك.
فهناك تفاصيل هامة مثل الإضاءة، التهوية، الهدوء، ولكن منا احتياجاته، فأبحث أولاً عن المكان الذي يناسب ما تفضله.

 

٥- خصص وقت للعمل منفرداً

أغلب المديرين يؤكدون أن إنتاجهم يزيد إذا ذهبوا للعمل مبكراً، ولكن الحقيقة أن التأثير الفعلي يرجع لوجودهم منفردين في هذا التوقيت،
أمنح نفسك هذه الفرصة.

 

٦- استخدم أدوات مساعدة لإنتاجية أفضل

هناك الكثير من البرامج والأدوات المساعدة لزيادة إنتاجيتك مع فريقك، منها:
- Trello يساعدك على رؤية صورة واضحة عن كل ما تم إنجازه، وما نقوم بالعمل عليه الآن، والمهام المتبقية.

- Google docs يحفظ كل شيء يشكل تلقائي ويمكن الوصول إليه في أي وقت وأي مكان.

- Evernote لتسجيل أفكارك وملاحظاتك بسرعة، وتنظيمها واسترجاعها، والعمل المشترك عليها مع اخرين.

إن كنت مهتم بالاستفادة من التكنولوجيا في العمل .. ستجد هنا مزيد الأدوات والأفكار للاستفادة من التكنولوجيا في العمل

 

٧- فوض بعض المهام

أغلب القادة متعددين المواهب والإمكانيات، إن كنت أحدهم فهذا يعني أن لديك عروض طويلة من المهام التي قد تتطلب سنوات لإنجازها.
ومن الحكمة والذكاء أن تبدأ بتفويض كثير من المهام. إنما تفويضاً حقيقياً بدون التدخل في التفاصيل وطريق التنفيذ.
 

لمساعدة عملية في التفويض أشجعك للاطلاع على 
- أهم المهام التي يفوضها القادة الأكثر فاعلية
- ٧ خطوات لاغنى عنها في أي عملية تفويض ناجحة
 


 أفكار منتقاه من موقعي officevibe & inc تعريب وإعداد / مرفت مكرم - بتصرف

ربما يفيدك ايضاً الاطلاع على: 

Peter Awad's picture

Posted by Peter Awad

بيتر عوض، أتشرف بكوني خادم لأخوتي. استمتع بالتعلم عن القيادة وتكنولوجيا التعليم وممارستهما منذ أكثر من ١٥ عاماً. أؤمن أن كل شيء يقوم أو يسقط "بسبب القيادة" لذلك أسعى لمساعدة القادة للوصول إلى أقصى إمكاناتهم، وزرع بذور تفيد الآخرين. مؤسس ورئيس تحرير@EveryLeader، المزيد على Linkedin

إذا وجدت أن هذا مفيد .. شاركه لآخرين

 

هل أفادك الموقع؟

قيم الموقع .. نقدر ارائك

اعطنا دقيقة واحدة - نعطيك كل أسبوع الأفضل والأحدث
انضم لقائمة التطوير، ليصلك مجاناً أحدث القوائم والأدوات العملية

اشترك الان

خدمة مجانية ١٠٠٪ - يمكنك الغاء الاشتراك في اي وقت